أخبار العالم

من هو المواطن الأمريكي “المحتجز ظلمًا” في روسيا؟

واشنطن (أ ف ب)

روسيا.. الإدارة الأمريكية لن تتوقف عن المطالبة بإطلاق سراحه

  • ويلان.. عنصر أمن سابق في شركة لقطع غيار السيارات
  • يمضي عقوبة بالحبس 16 عامًا لإدانته بتهمة التجسس

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الجمعة، أن وفدًا من سفارة بلاده لدى موسكو زار المواطن الأمريكي المحتجز، بول ويلان، داعيا إلى الإفراج عنه.

وقال الوزير الأمريكي في تغريدة عبر تويتر إن مسؤولين من السفارة الأمريكية لدى روسيا زاورا ويلان، “المحتجز ظلما” في مخيم الاعتقال ” IK-17″.

وأضاف بلينكن أن “صمود ويلان خلال احتجازه لقرابة ثلاث سنوات ونصف أمر جدير بالملاحظة”.

وأكد أن الإدارة الأمريكية لن تتوقف عن المطالبة بإطلاق سراحه.

ويقبع ويلان، وهو عنصر أمن سابق في شركة لقطع غيار السيارات، في السجون الروسية حيث يمضي عقوبة بالحبس 16 عاما لإدانته بتهمة التجسس.

وفي أبريل الماضي، أعلنت روسيا والولايات المتحدة إجراء عملية تبادل بين سجينين هما عنصر المارينز الأمريكي السابق، تريفور ريد، والطيار الروسي، كونستانتين ياروشنكو، على الرغم من تصاعد التوتر بين البلدين على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأشار الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في بيان إلى قضيته قائلا: “لن نستكين إلى أن يعود بول ويلان وغيره على غرار تريفور إلى أحضان عائلاتهم وأصدقائهم”.

ورجحت فرانس برس حينها أنه قد يحصل تبادل آخر من نفس النوع لأمريكيين آخرين على غرار تريفور، هما ويلان وبريتني غرينر لاعبة كرة السلة المتهمة بحيازة مخدرات.

mohafd anbar

/ journalist Mohafed Anbar www.twitter.com/alanbarnow

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى